• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

تحصين 8 آلاف بقرة ببورسعيد بعد ظهور إصابات بمرض الحمى القلاعية

حمى قلاعية

 

كتب عز النوبى

أكدت الدكتورة سهير عبدالقادر، رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائى بهيئة الخدمات البيطرية، تشكيل لجان بيطرية لتحصين 8 آلاف

رأس ماشية بعد ظهور إصابات فردية بمرض الحمى القلاعية، بمنطقة القابوطى بمحافظة بورسعيد، مشيرة إلى أن اللجان البيطرية انتهت من تحصين 1200 رأس من الأبقار وستستكمل حملة التحصين لجميع الماشية فى المنطقة. وأضافت عبدالقادر، فى تصريحات صحفية، أن اللجان البيطرية كشفت عدم قيام المواطنين بالتحصين الدورى للماشية، ما جعلها عرضة للأمراض الوبائية، مشيرة إلى نفوق حالة واحدة نتيجة إصابتها بالمرض. وأوضحت أن الفيروس أصاب أحد الأبقار التى تم شراؤها من إحدى الأسواق المجاورة لمحافظة بورسعيد، مشددة على أنه تقرر تشكيل لجان بيطرية بمختلف المحافظات لسحب عينات من أسواق بيع الحيوانات، للتأكد من خلوها من الأمراض الوبائية وتحديد المناطق التى تعرضت للإصابة بالمرض. فى حين نفى الدكتور أسامة سليم رئيس هيئة الخدمات البيطرية ما أشيع حول وجود وباء بالحمى القلاعية فى بور سعيد، مؤكدا أنه لا صحة لنفوق 100 رأس ماشية فى منطقة القابوطى بمحافظة بور سعيد. وقال سليم أن اللجان البيطرية التابعة للهيئة قامت بالمسح الشامل لمنطقة "القابوطي" بمحافظة بورسعيد للتأكد من خلو الحيوانات من مرض الحمى القلاعية، مشيرا إلى أن النتائج الاولية أكدت حدوث إصابات فردية بالمرض، وليست لها علاقة بالحيوانات الموجودة فى محجر بور سعيد الواردة إلى مصر من أورجواى ضمن الهدية الاماراتية ،والتى أكدت نتائج سحب العينات منها خلوها من الامراض الوبائية. وأضاف سليم:" لاصحة لما رددته بعض وسائل الاعلام من حدوث 100 إصابة بمرض الحمى القلاعية فى المنطقة المذكورة، مشددا على ضرورة الالتزام فى مختلف المحافظات ببرامج التحصين التى توفرها الهيئة ممثلة فى قطاع الطب الوقائى كأحد الوسائل الهامة لحماية الحيوانات من الامراض الوبائية أو المتوطنة. وشدد رئيس الخدمات البيطرية على إستمرار حملات التقصى النشط للمرض بمختلف المحافظات لحماية الثرورة الحيوانية من الامراض الوبائية التى تهدد خطة الدولة فى زيادة الانتاج المصرى من اللحوم، مشيرا إلى أن وزارة الزراعة تتبنى خطة قومية للتحصين الاجبارى للماشية لحماية الحيوانات من الامراض خاصة وان 95 % من رؤوس الحيوانات يمتلكها صغار المزارعين.

لمراسلتنا


Google