• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مستوردون ومستخلصون ببورسعيد يرفضون الإفراج عن بضائعهم بسبب منشور الجمارك

ميناء بورسعيد

 

بورسعيد  محمد فرج

رفض مجموعة من المستوردين والمستخلصين الإفراج عن بضائعهم احتجاجا على منشورى رئيس مصلحة الجمارك رقم 24 و21

لسنة 2014 والذى يتضمن كلا منهما تعليمات الدكتور إبراهيم محلب رئيس مجلس والوزراء وهانى قدرى وزير المالية بشأن الإفراج عن البضائع الواردة برسم المنطقة الحرة على أن يراعى جميع العاملين بجمارك بورسعيد والمنافذ الجمركية مراعاة الدقة التامة ومعاينة الأصناف الواردة أثناء كشف الحاويات عددا وصنفا وتوصيفا نافيا للجهالة مع الالتزام بالمواعيد المقررة بشأن الكشف وصرف الرسائل الواردة من خلال التعامل مباشرة مع أصحاب الشأن ومندوبيهم والمستخلصين فى المجمعات الجمركية والمراكز اللوجستية من الشبابيك المعدة للمتعاملين. كما رفضوا الإفراج عن رسائلهم بناء على المنشور رقم 28 لسنة 2014 الذى يقضى مراعاة الدقة التامة عند تطبيق قواعد التقييم الجمركى وفقا لاحكام المادة 7 من اتفاقية منظمة التجارة العالمية "الجات" استنادا إلى الأوزان أو الأعداد الواردة ببوالص الشحن والمستندات المقدمة لمصلحة الجمارك على أن تكون الأسعار المقبولة عند الإفراج عن البضائع الواردة برسم المنطقة الحرة وتتماشى مع أسعار الوارد سواء بالوزن أو بالعدد وحسب طبيعة البضائع الواردة ومنشأها مع مراعاة الأسعار الاسترشادية. وأكد مصدر جمركى  أن الساحات الجمركية تشهد تكدسا بسبب امتناع المستوردين والمستخلصين الإفراج عن ما يقرب من 3000 حاوية واعتبروا إصرار محلب لحل المشكلة يمثل موت المنطقة الحرة ببورسعيد.

لمراسلتنا


Google