• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مستشفى "بورسعيد العام".. أدوار مخصصة لممارسة "الرذيلة" وأخرى لتعذيب المرضى

مستشفى بورسعيد العام

 

المرضى يعانون من الإهمال، ونقص الخدمات الطبية، والأطباء، والأدهى من ذلك استخدام الأدوار العلوية من المستشفى للأعمال

المنافية للآداب، فضلا عن العبث بالأثاث الطبى الجديد، الذي تم إلقاؤه فى طرقات وحجرات وأجنحة بثلاثة طوابق أخيرة بالجناح البحرى الجديد.

وكر لأعمال الرذيلة

كشف المحضر 3355 لسنة 2014 جنح الشرق الخاص بضبط واقعة رذيلة داخل مستشفى بورسعيد العام بإحدى الحجرات بالجناح البحرى للمستشفى، والمتهم فيه عاملان أمن، وعاملة نظافة، ضبطا يمارسان الرذيلة داخل المنشأة، حرر خلالها زوج العاملة محضر اتهمها بممارسة الزنا والرذيلة، وحبس خلاله المتهمون على ذمة القضية.

عمليات خاطئة وإهمال

كشف مريض بالعناية الفائقة أنه يتوجه إلى مستشفى خاصة لإجراء الكشف والتحاليل ثم يعود للمستشفى لعدم وجود من يقدم له الرعاية اللازمة، خاصة بعد إجراء له عملية جراحية خاطئة داخل المستشفى، وتم تحرير محضر بذلك بقسم الشرطة.

بينما أشار مريض آخر أنه منذ دخوله إلى المستشفى منذ 12 يوما لم يمر عليه الطبيب إلا 3 مرات رغم حاجته للمتابعة، مشيرا إلى أن مدير المستشفى غير موجود بصفة مستمرة ويتابع المستشفى من خلال التليفون.

الخارج مولود

وقال خالد أ.ج خارج حديثا من المستشفى:" الحمد لله على ذلك فالحشرات فى كل مكان، ولاتوجد أى رعاية للمريض، وهناك حالات تستوجب النقل للمستشفى الجامعى، لكن نظرا للتأخير فى الإجراءات لعدم وجود أطباء غالبا ما يتوفى المريض قبل نقله.

كما أضاف أحد العاملين بالأمن رفض ذكر اسمه، أن الأمن يتعرضون للاعتداءات اليومية من المرضى وأسرهم نظرا لعدم وجود أطباء داخل المستشفى أثناء النوبتجيات، لافتا إلى أن الأطباء يتركون عملهم بالمستشفى والذهاب إلى عيادتهم الخاصة، بالاتفاق مع بعض العاملين للتواصل معهم تليفونيا حال حدوث تفتيش مفاجىء.

ويتابع أحد العاملين بالطوارئ هناك مشكلة لديهم بقسم الحوادث والطوارئ بالمستشفي حيث أن أغلب الإصابات بالمخ وإصابات خطيرة يتم تحويلها لمستشفي الجامعة بالمنصورة أـو الإسماعيلية حتي يتم إسعافهم ويستوجب الأمر فترة حتى يتم استكمال الأوراق للنقل وعليه عندما يصل المريض إلى مستشفيات الجامعة بالمحافظات المجاورة تكون الحالة ازدادت سوءا أو توفاها الله

وأكد أحد العاملين، أن مدير المستشفى الدكتور شريف أبو جندى، يدير المستشفى من عيادته الخاصة ولايتواجد بها إلا فى مواعيد متأخرة جدا يغلق على نفسه الباب بالساعات دون أن يسمح لأحد بالدخول إليه.

إهدار المال العام

العشرات من الأجهزة الطبية الجديدة التى مازالت داخل أكياسها التي تمزقت نتيجة عبث الفئران والعيش بداخلها، كما تم رصد مئات الأجهزة من ثلاجات وأجهزة إشاعة مبعثرة داخل أروقة الأدوار التى تحتوى على مايقرب من 50غرفة طبية عالية المستوى غير مستغلة يسكنها القطط والفئران والحشرات:!

وكشف طبيب بالمستشفي رفض ذكر اسمه صحة ما صرح به العاملون والمرضى، مشددًا على أن المدير الحالى للمستشفى غير مؤهل لتولى الإدارة، مشيرا إلى أن مدير المستشفي يستقوى بالمحافظ الذي يزعم أنه يسانده في كل تصرفاته ويصر على إدارته للمستشفي رغم التقارير والشكاوى وبيان حجم الكارثة داخل المستشفى.

لمراسلتنا


Google