• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

تعطل ماكينات الصرف وتعثر حصول المواطنين على البطاقات الذكية يهدد بتوقف منظومة الخبز الجديدة

الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية

 

كتب مدحت وهبة

تسعى وزارة التموين والتجارة الداخلية، لتعميم منظومة الخبز الجديدة فى مختلف المحافظات، بعد تطبيقها فى القاهرة والجيزة

وبورسعيد والإسماعيلية والسويس والإسكندرية والبحر الأحمر وجنوب سيناء، لإنتاج خبز جيد مطابق للمواصفات القياسية، إضافة إلى منع تسريب الدقيق المدعم، فيما اشتكى الكثير من أصحاب المخابز من تعطل ماكينات الصرف الآلى، بجانب تعثر حصول المواطنين الذين لسيت لديهم بطاقات تموين ذكية، على بطاقة صرف الخبز المدعم، الأمر الذى يهدد توقف تعميم المنظومة. ورغم تأكيد وزارة التموين والتجارة الداخلية، صرف الخبز لجميع المواطنين فى المنظومة الجديدة بالكروت الذكية، اشتكى الكثير من أصحاب المخابز من تعطل ماكينات الصرف فى محافظة الجيزة، وعدم تخصيص ماكينات إضافية بالمخابز، ما أدى إلى حرمان الكثير من المواطنين من الخبز. وقال عبد الله غراب، رئيس الشعبة العامة للمخابز، إن ماكينات الصرف تعرضت لأعطال كثيرة خلال الأيام الماضية، الأمر الذى يؤدى إلى تعثر حصول المواطنين على الخبز، إضافة إلى تعرض أصحاب المخابز إلى خسائر كبيرة بسبب تعطل الماكينات، رغم الاتفاق مع وزارة التموين بتخصيص عدد 2 ماكينة آلية لصرف الخبز بكل مخبز، إلا أن الوزارة خصصت ماكينة واحدة فقط رغم أعطالها المتكررة، عقب تطبيق المنظومة الجديدة فى محافظة الجيزة، لافتًا إلى مخاطبة الوزارة بشأن تعطل الماكينات حرصًا على استمرار صرف الخبز المدعم للمواطنين أول بأول. وأضاف "غراب"، أن هناك الكثير من المواطنين لا يستطيعون صرف الخبز المدعم، نظرًا لأن لديهم بطاقات تموين ورقية وعمليات الصرف لا تتم إلا من خلال البطاقات الإلكترونية، الأمر الذى أدى إلى حرمانهم من صرف الخبز، مطالبًا بضرورة استخراج بطاقات إلكترونية مع صرف مستحقات المخابز بشكل مستمر، خاصة بعد تحرير صناعة الدقيق. وأشار رئيس الشعبة، إلى أن أصحاب المخابز يتعرضون لخسائر كبيرة، نتيجة عدم صرف مستحقاتهم المالية عن فارق سعر تكلفة الإنتاج بالمنظومة الجديدة منذ تطبيقها فى محافظة الجيزة، مطالبا بضروة تدخل المسؤلين لسرعة صرف المبالغ المالية المتأخرة للمخابز. من جانبه، أكد الدكتور خالد حنفى، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن من حق جميع المواطنين الذين ليست لديهم بطاقات تموينية، التوجه إلى مكاتب التموين التابعين لها لاستخراجها، بعد التقدم بالمستندات المطلوبة، وهى صور من بطاقة الرقم القومى للزوج والزوجة وشهادات ميلاد الأبناء، إضافة إلى أنه سيتم استخراج بطاقات صرف خبز للشركات والمصانع لتوفير الخبز للعمالة الوافدة، لافتًا إلى أن النظام الجديد لبيع الخبز المدعم عن طريق البطاقات التموينية، وبطاقات صرف الخبز المطبق فى العديد من المحافظات، والجارى تعميمة على باقى المحافظات، حقق مكاسب مالية كبيرة لأصحاب المخابز، وأتاح الخبز للمواطنين بكميات كبيرة، وبجودة عالية وبكرامة وبدون طوابير، حيث يتم توفير الخبز للمواطنين طوال اليوم، وأيضًا سلع غذائية مجانية من محلات البقالة التموينية. وأوضح "حنفى"، أن هناك بطاقة صرف خبز لدى صاحب المخبز بها حصة للبيع للمواطنين، الذين لا يحملون أى بطاقات، لافتًا إلى استخراج بطاقات صرف خبز مجمعة للشركات والمصانع للعمالة الوافدة، إضافة إلى إعادة النظر فى الغرامات الموقعة على أصحاب المخابز، وإعادة النظر فى المخابز المغلقة لإعادة فتحها. وأشار الوزير، إلى أن منظومة الخبز الجديدة تتضمن تخصيص 150 رغيفًا شهريًا لكل مواطن مسجل على البطاقة التموينية، لافتًا إلى أنها ستقضى على الطوابير أمام المخابز ومنافذ التوزيع، وسيحصل صاحب البطاقة على سلع غذائية مجانية من البقال التموينى، مقابل ما يتم توفيره من استهلاكه للخبز، فى أوائل الشهر التالى لصرف الخبز، بالإضافة إلى السلع التموينية المخصصة للبطاقة التموينية.

لمراسلتنا


Google