• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

أحمد شوبير: ما حدث فى بورسعيد "تعصب جماهيرى" ليس أكثر

أحمد شوبير

 

كتبت إيمان جمال

أكد الإعلامى أحمد شوبير، أن مجزرة بورسعيد التى شهدها استاد بورسعيد وراح ضحيتها 72 مشجعا أهلاويا، أثناء متابعتهم

لمباراة الأهلى والمصرى، موسم 2012، نتيجة "تعصب جماهيرى" ليس أكثر، مشدداً على أن محمد أبو تريكة، نجم الأحمر المُعتزل هو من تسبب فى إيهام الجماهير بأن الجيش له دخل فى الأمر، بعد أن رفض مُصافحة المشير طنطاوى، رئيس المجلس العسكرى السابق، عقب عودة من بورسعيد.

أضاف شوبير خلال تقديمه لبرنامجه "أجمل صباح"، المُذاع عبر إذاعة الشباب والرياضة، اليوم، أن ما حدث هو محاولة لـ"تأديب جماهير الأهلى"، وقتها، مؤكداً أن الوقت قد أن لإعادة فتح الملف، قائلاً: "البعض كان خائفاً من فتح القضية ومناقشتها بحياد"، قائلاً "أكرم الشاعر رقص على جثث الضحايا".

لمراسلتنا


Google