• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

المقاصة: لسنا طرفا فى أزمة المصرى والتليفونات

أحمد مسعود

 

كتب سليمان النقر

نفى مسئولو نادى مصر للمقاصة الاتهامات الموجهة من جماهير بورسعيد بالتسبب فى منع انتقال أحمد مسعود، حارس مرمى الفريق

الفيومى إلى صفوف الفريق البورسعيدى، كما يثار حاليا ف المدينة الباسلة. وقال وليد هويدى مدير الكرة بالمقاصة إن ناديه فكر فى التعاقد مع أحمد مسعود من منطلق النزول بمعدل الأعمار والتعاقد مع اللاعبين صغار السن فى متوسط 25 عاما، لتكوين فريق قوى قادر على المنافسة على البطولات فى المواسم المقبلة. وأوضح هويدى أن ناديه تقدم بعرض مميز لشراء مسعود ووافقت عليه إدارة التليفونات، وبناء عليه تمت الصفقة، لكن فريقه ليس له علاقة بتعطيل انضمام الحارس إلى المصرى، وأن هذا الأمر خاص بإدارة ناديى المصرى والتليفونات، والمقاصة ليس طرفا فى هذه الأزمة المثارة. وكشف هويدى أن إيهاب جلال المدير الفنى الحالى للمقاصة هو من طلب التعاقد مع مسعود، بحكم أنه يعرف مستوى الحارس جيدا، بعدما سبق له تدريب التليفونات فى الموسم الماضى، لاسيما أن الفريق الفيومى تعاقد مع 5 لاعبين من التليفونات بناء على ترشيح من إيهاب جلال. وأضاف هويدى أن ناديه عرض إعارة مسعود إلى التليفونات لمدة موسم واحد قابل لبيع بعد انتهاء مدة الإعارة، إلا أن طارق يحيى المدير الفنى لفريق الفيومى تراجع عن ضم الحارس، بسبب الطريقة التى تعاملت بها إدارة التليفونات وتعنتها فى بيع اللاعب للنادى البورسعيدى من البداية وموافقتها عل بيعه للمقاصة.

لمراسلتنا


Google