• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

الرحيل المأساوي يجلب لبول ووكر ملايين المعجبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي

الرحيل المأساوي يجلب لبول ووكر ملايين المعجبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي

 

ربما لم يعلم بول ووكر أن السبيل الوحيد لارتفاع شعبيته، وأن يكون محور حديث العالم أجمع، هو الموت محترقا في حادث سيارة!

ما سبق ليس مبالغة، فالأرقام هي التي تقول ذلك، ونقصد هنا أرقام المتابعين للنجم الراحل قبل وبعد وفاته، وذلك عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي Facebook، وأيضا موقع التغريدات القصيرة Twitter.

وبلغة الأرقام، فإن الصفحة الرسمية لووكر على Facebook شهدت زيادة ضخمة فيما يخص أعداد المتابعين لها بعد وفاته، بالإضافة لعدد المستخدمين الذين استخدموا موادا متعلقة له عبر صفحات الموقع الأخرى أو صفحاتهم الشخصية.

زيادة هائلة على Facebook
ووصل عدد متابعي صفحة النجم الراحل عبر Facebook إلى 10 ملايين و215 ألفا و150 معجب، وذلك حتى الرابعة عصر الاثنين، وازداد في يوم وفاته فقط مليون و256 ألفل و708 معجب، ليصل إجمالي أعداد المعجبين منذ يوم وفاته وحتى الرابعة عصر الاثنين إلى 4 ملايين و553 ألفا و804 معجب، فيما وصل عدد المستخدمين الذين تداولوا مواد متعلقة ببول ووكر على صفحته الرسمية أو عبر صفحاتهم الشخصية 2 مليون و863 و4 شخص.

وكانت صفحة بول ووكر تضم في 30 نوفمبر وقبل لحظة وفاته، 5 مليون 661 و346 شخص، ووصل عدد المعجبين في 1 ديسمبر إلى 691 مليون و180 ألفا و54 معجب.

Twitter يغرد باسم بول ووكر
ووصل عدد متابعي الحساب الرسمي للنجم الراحل على موقع التغريدات القصيرة Twitter مليون و314 ألف متابع حتى الرابعة عصر الاثنين، وقد ازداد عدد متابعين ووكر عبر موقع التواصل الاجتماعي الشهير بشكل كبير بعد وفاته.

وكان حساب ووكر يضم 801 ألف متابع في 29 نوفمبر قبل يوما كاملا من وفاته، ووصل عدد المتابعين في 30 نوفمبر، وعقب اللحظات الأولى من وفاته إلى 900 ألف متابع، بزيادة 98 ألف متابع، قبل أن يزداد متابعي الحساب بشكل ضخم في الأول من ديسمبر، فقد وصل الرقم إلى مليون و727 ألف متابع، بزيادة 826 شخصا دفعة واحدة عن اليوم الذي سبقه، وازداد في 2 ديسمبر 87 متابعا، ليصل إلى مليون و814 ألف متابع حتى الرابعة عصر الاثنين.

وكان مدير أعمال النجم الراحل قد كتب تغريدتين عبر حساب ووكر الرسمي، أكد في إحداها نبأ وفاته، بينما قدم في الثانية التعازي لعائلة ووكر.

لمراسلتنا


Google